وقوف أهالي بنقردان مع الأمن أحبط الهجوم الأخير

12/03/2016
لم يبق لأحمد سوى قبول مواساة جيرانه وذويه بعدما حل بمنزله بسبب العمليات الأمنية الأخيرة بنغردان خراب كامل حل بالمنزل الذي لم يخلو شبر منه من آثار معركة فجر الإثنين الماضي بين قوات الأمن والمجموعة الإرهابية التي احتمت بالمنزل وسط كل ذلك يقف أحمد في حيرة من أمره بعد أن باتت أسرته بلا مأوى ولامال يكفيها لإصلاح ما حل بالمنزل من خراب لكن ذلك الدمار لا يحجب نقطة الضوء التي لاحت خلال الأحداث الأخيرة في بن جردان فمساندة المواطنين لقوات الأمن والجيش أمر قوبل باستحسان كبير من المواطنين والسلطات التونسية التي رأت فيها عامل مهمان لنجاح الوحدات الأمنية في إبطال العملية الأخيرة جاء ذلك أيضا ليفند حسب الأهالي ما كان يروج وعن أن بيئتهم الإجتماعية والجغرافية مهيأة لاستيعاب الفكر المتشدد واحتضاره الإرهاب كثيرة هي القصص والمشاهد التي ستبقى عالقة في أذهان الناس هنا بعد الأيام العصيبة التي عاشوها في الآونة الأخيرة قصص تروي وقوفا سكان بن جردان أمام من يحاول العبث بأمن البلاد واستقرارها الجزيرة بنقردان بالجنوب التونسي