القاهرة تستيقظ على انخفاض صادم لمنسوب النيل

11/03/2016
شريان حياة المصريين أضحى بحاجة لمن يهب له الحياة في قلب القاهرة بدأ نيل مصر قد انحسرت مياه وظهرت للمرة الأولى بعض الجزر أمر لا يقلق الحكومة المصرية على الأقل هذا ما فسرت به تلك الظاهرة على الرغم من آثارها على أكثر من تسعين مليون مصري يعتمدون بشكل أساسي على مياه النهر في ظل ندرة الأمطار ومصادر المياه الأخرى وزارة الري والموارد المائية أشارت إلى أنها تعمدت عدم ضخ نسبة كبيرة من المياه عبر بحيرة ناصر بسبب موسم الحصاد الشتوي وعدم الاحتياج للمياه في الزراعة كما نفت أي تأثير لسد النهضة الذي إثيوبيا على منسوب النيل ويحاول المسؤولون المصريون تقليلا من أهمية تأثير السد الإثيوبي لا تجد أديس أبابا غضاضة في الشروع في بناء سد جديد رئيس الوزراء الإثيوبي أعلن عزم بلاده لإقامة سد آخر لتوليد الطاقة بمقدار 2000 ميغاواط دونما توضح لمكان إقامته ومدى تأثيره على دولتي المصب مصر والسودان وهناك حيث سد النهضة الذي اكتملت معالمه تواصل إثيوبيا استعداداتها لملء خزان السد وبحيرته التي تبلغ مساحتها أربعة وسبعين مليار متر مكعب تعزز الخطوة الإثيوبية تقارير أحدثها من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة تقول إن إثيوبيا تواجه موجة من الجفاف وإذا كانت إثيوبيا تعاني من الجفاف وهي التي تمد مصر بخمسة وثمانين في المائة من حقوقها المائية عبر النيل الأزرق فإن القاهرة نفسها على المستوى لا تلقي كثيرة بالين لظاهرة تبادلية من وقد تكون لها انعكاسات على حياة المصريين