دلالات تفجيرات الخليج في وثائقي للجزيرة

10/03/2016
انطلق فلم تفجرات في الخليج من التفجير الانتحاري الذي طال مسجد الإمام الصادق بالعاصمة الكويتية في السادس والعشرين من يونيو 2005 وأودى بحياة سبعة وعشرين شخصا وإصابة أكثر من 200 وإعلان تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه تحدث الفيلم عن ملابسات ذلك وما تكشف في إطار التحقيقات والعثور على مخبأ لأضخم كمية أسلحة ومتفجرات في تاريخ الكويت والاتهامات التي وجهت لخلية مكونة من خمسة وعشرين كويتيا وإيراني واحد ومحاكمتهم بتهم التخطيط مع الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني بهدف إشعال حرب أهلية داخل الكويت وإسقاط نظام الحكم وأشار الفلم الدلالات وكأن منطقة الخليج كلها لم تصبح هدفا لتنظيم الدولة فقط بل لمجموعة لا تخفي تأييدا لحزب الله وإيران ففي مملكة البحرين استهدف تفجير أفراد من الشرطة جنوبي العاصمة المنامة وأحبطت الداخلية البحرينية محاولة تهريب متفجرات وأسلحة وتم القبض على أشخاص وصفوا بأنهم على علاقة مع إيران وحزب الله كذلك يعود في القلم بالذاكرة إلى التفجيرات المختلفة التي شهدتها مناطق أخرى في الخليج وبينها المملكة العربية السعودية وتفجيرات مبنى الحرس الوطني واستهداف مبنى وزارة الداخلية وعدد من التفجيرات الأخرى طالت مجمعات سكنية في العاصمة الرياض وغيرها ويتحدث عن الأوراق المتشابكة لضلوع تنظيم القاعدة وتنظيمات أخرى فيها ولا يخفي للفيلم محاولة إيران لتجنيد الشيعة السعوديين ويذكر بأحداث الخبر حيث آبار النفط وتعرض الأبراج السكنية للأمريكيين هناك لتفجير انتحاري أسقط عشرات القتلى والجرحى مع ثبوت تورط أسماء تنتمي إلى حزب الله الحجاز منها أحمد إبراهيم الذي فر إلى إيران ومنها إلى لبنان حيث قضى سنوات قبل أن يتم القبض عليه ويعاد به إلى السعودية