احتفالات السنة القمرية بالصين يغيب عنها العسكر

06/02/2016
أكبر هجرة سنوية مؤقتة في العالم تسجل في الصين للاحتفال بالسنة القمرية الجديدة عشرات الملايين يغادرون المدن لقضاء المناسبة مع الأهل تتحدث السلطات الصينية عن نحو ثلاثة مليارات رحلة برية وجوية لنقلهم إلى مقاصدهم تجشم المشاق ليس مرده رغبة الفردية بالاستجمام وإنما أيضا التقاليد الصينية التي تفرض على من استطاع صلة البعيد من الأقارب رغم الازدحام الشديد الانضباط كبير والصبر أكبر حتى بلوغ المقصد تموج الصين وهي تترحل ولكن الاستثناء في هذه القاعدة العسكرية في أجواء باردة مثلجة موحشة لا يغفل الجند عن أسلحتهم استنفار مفاجئ محاكاة التصدي لااعتداء محتمل منصة صواريخ خمسة أعوام ولم تمتع بقضاء اعياد السنة القمرية الجديدة مع اسرتي سوى ثلاث مرات أيها الرفاق أنتم المرابطون على الثغور بينما يلتئم شمل العائلات عبر الوطن نحن ندرك مقدار ما تبذلونه من جهد وما تتمتعون به من نكران الذات ثم يدخل الرجال المطبخ ليعدوا بأنفسهم تسمح لهم به معارفهم في هذا المجال اللطيف وفي الخارج لن يخلو الجو تماما من بعض المتعة والترفيه ترك رجال كتيبة الصواريخ واللهو والألعاب النارية بغيرهم من المواطنين وينتظر كل واحد منهم سنة الديك في الثامن من فبراير ألفين وسبعة عشر لعله يحظى بإجازة لقضاء العيد بين أهله