الاحتلال يؤجل محاكمة أحد قتلة أبو خضير

04/02/2016
صورا كثيرة لمحمد في بيته لكن صورة حرقه حيا كانت الأكثر قوة وحضورا لا تكف أمه عن تخيل تلك اللحظة عندما سقاه مستوطنون مادة حارقة ثم أشعلوا النار فيه كانت تتمنى أن تراه في لحظة تخرجه من المدرسة بين زملائه فجميعهم حضروا وغاب محمد لن تخفف معاقبة القتلة من ألم العائلة ومع ذلك فهي تتمنى إنزال أشد العقوبة لمن سبب لها هذا الألم قبل عام وسبعة أشهر تناول الطفل محمد أبو خضير سحوره ثم خرج من منزله هذا كي يصلي الفجر في هذا المسجد شارع واحد فقد كان يفصل بين حياته وموته فمن هنا إختطفه ثلاثة مستوطنين بعدها عذبوه وقتلوه حرقا ثلاثة مستوطنين اقترفوا هذه الجريمة إثنان قاصران أما الثالث فقد ادعى محاميه سابقا أنه يعاني من اضطرابات عقلية وتأجلت محاكمته لم تتمالك والدة محمد نفسها عندما سمعت قرار المحكمة وعلمت أن أحد القتلى سيخرج من السجن بعد سنوات نرفض الحكم بالنسبة للمتهم 3 وسنطالب النيابة العامة الإسرائيلية بالإستئناف علي حيث أن هذه الجريمة البشعة بحق الشهيد محمد أبو خضير لا تكفي ولا تشفي أي غليل بالنسبة للحكم إلا المؤبد لم يكن قرار المحكمة صادما بقدر ما نكأ جرحا لعائلة لن يغيب عن بال اهل صراخ طفل لم يسمعه أحد نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة