جدارية من أغطية العبوات البلاستيكية بتايوان

29/02/2016
عمل فني جماعي أكسب أطفال إحدى المدارس الابتدائية في مدينة إرلن بمقاطعته شان هو في تايوان الشعور بالفخر والإنجاز فقد اشترك أربعون طفلا مع عدد من مدرسيهم في جمع نحو 40 ألف غطاء بلاستيكي من النفايات واستخدامها في إنتاج لوحات فنية تصور مواضيع عن الطبيعة والحيوانات البحرية بهدف توعية الأهالي بأهمية الحفاظ على البيئة جمع أغطية القناني ومن ثم غسلها وفرزها كان عملا مدني بالنسبة إليهم شعر الأطفال بالملل في البداية ولكن بعد الانتهاء من صف الأغطية ولصقها شعروا بأنهم حققوا إنجازا حقيقيا وخاصا نجاح التلاميذ في جمع عشرات الآلاف من أغطية العبوات البلاستيكية ألهم مدرسة الأشغال فنية بتشجيع الطالبة على تشكيل لوحات فنية منها وقد تمكنوا بالفعل من تركيب خمس عشرة جدارية لا يقل طول الواحدة منها عن متر وبكلفة لا تزيد عن ألف ومائتي دولار واشتركوا جميعا في تعليقها على جدران المدرسة قال المدرس أن أغطية القناني من أكثر النفايات ضررا بالبيئة وبالحيوانات المحيط والنباتات وإذا ما أكل الحوت أغطية القناني فقد يموت وتذكر المدرسة حاليا في تطوير المشروع وفتح معرض لأعمال الطلبة لزيادة التوعية بأهمية تدوير النفايات المنزلية والصناعية والزراعية والبحث عن استخدامات أخرى لها ويمثل تراكم النفايات البلاستيكية مشكلة كبيرة لدول العالم خصوصا أنها مصنوعة من مواد غير قابلة للتحلل في التربة أو مياه الأنهار ويقدر علماء بيئة حجم ما يرمى منها في المحيطات والبحار سنويا بنحو ثمانية ملايين طن وهو أمر يهدد بالقضاء على بيئة النباتات والحيوانات المائية النادرة فضلا عن تلوث في الشواطئ وقدر دراستهم في الولايات المتحدة العام الماضي كمية النفايات البلاستيكية السنوية بمائتين وخمسة وسبعين مليون طن في مائة واثنتين وتسعين دولة