مخيم السلامة وطن خيام جديد للسوريين

28/02/2016
مخيم السلامة هو إسم الوطن الجديد لعشرات الآلاف من النازحين السوريين الذين هربوا مؤخرا من القصف الروسي المكثف هذه البقعة ليست بعيدة عن تركيا حيث كانت مساحة فارغة تفصل بين الحدود وتتكدس فيها اليوم الآلاف من الخيام حيث نصبت جنبا إلى جنب لا يفصلها عن بعضها إلى ممرات للمشاة وشوارع ضيقة على جنبات المخيم يقف أطفال سرقة الحرب طفولتهم عالقين هنا منتظرين مستقبلهم المجهول ترافقهم صدمات نفسية من أثر الحرب بعد أن تخلى عنهم المجتمع الدولي يبلغ الطفل علي من العمر أسبوعين حيث هرب مع والده وأمه الحامل من بلداتهم في تل رفعت في حلب قبل ثلاثة أسابيع عندما بدأت الضربات الجوية الروسية والتي استهدفت البلدة خسر عبد الجواد حافظ ساقه اليسرى قبل أكثر من عام عندما قصفت القوات الجوية السورية منزلة خرج نازحا لمدينة مارع لكن القصف الروسي طال المدنيين هناك أيضا وشرد هو وجميع أفراد أسرته للمرة الثانية وكالات الإغاثة التركية مازالت تقدم الطعام والبطانيات للاجئين إلا أن الحكومة التركية تقول إنها لا تريد إدخال مزيد من السوريين لأراضيها حتى لا تكون شريكة فيما تصفه بالتطهير العرقي ليست هناك مدينة في سوريا لم تتأثر بهذه الحرب وليس هناك طفل لا يبدو مسكونا بالموت والدمار