أحزاب موريتانية تستنكر "الاستهداف الممنهج" لحرية الإعلام

26/02/2016
أصوات صحفية ترتفع ضد قرار أخير اتخذته السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية المكلفة بتقنين مجال الإعلام يقضي بتعليق أحد البرامج السياسية الحوارية المخاوف في نظر هؤلاء أضحت حقيقية بعد هذا القرار الثاني من نوعه خلال أقل من نصف سنة الهيئة العليا للصحافة بررت قرار الانذار والوقف الأخيرين بما اعتبرته عدم التزام من الطرف القناة المعنية بالتعددية والتنوع كما وجهت تهما للبرنامج الموقوف وهو برنامج بالصميم بالتحريضي وعدم التوازن جهات رسمية رأت في مثل هذه القرارات سيرا طبيعيا لعملية الضبط والتنظيم الإرادة السياسية لترسيخ الحرية في موريتانيا سواء كانت حرية الصحافة وحرية تعبير إرادة سياسية ثابته يمكن لأي طرف متضرر من قرارات إدارية أو ضبطية إن يرجع للقضاء عاشت موريتانيا خلال السنوات الماضية هامش حرية متقدما جعلها تتصدر الدول العربية في مجال حرية الصحافة غير أن هذه التجربة لم تخلو من صعوبات مالية وغياب لمؤسسات التكوين أعاقت تطوير الأداء الصحفي وحجم الدور المنشود واليوم يخشى الصحفيون الموريتانيون أن تعود سياسة المصادرة والتضييق فتسلبهم حرية هي تقريبا كل ما يملكون الجزيرة نواكشوط