برنامج لخفض الأسعار بإقليم كردستان العراق

21/02/2016
ضاقت الحياة في وجهه ولم يعد تأمين الحاجات اليومية بالأمر السهل بالنسبة له الحاج عبد الله الذي لا يملك مورد ماليا غير راتبه التقاعدي والذي لم يستلمه منذ ستة أشهر هو أحد ضحايا الأزمة الإقتصادية التي يمر بها إقليم كردستان إلا أن قرار محافظة السليمانية بخفض أسعار السلع والمنتجات الغذائية جاء ليخفف من بعض أعبائه راتبه 300 ألف دينار عراقي أي ما يعادل مائتين وخمسين دولارا كنت مقتنعا به لكن هذا هو الشهر السادس الذي لم اتقضى فيه معاشي لذا أجد قرارا من هذا النوع ضروريا جدا في هذه الفترة نحن لم نتعرض لظروف قاسية كهذه أبدا برنامج خفض الأسعار يعتمد أولا على فتح المعابر كافة أمام المنتجات من دول الجوار كتركيا وإيران التي يدخل منها يوميا قرابة ثلاثمائة شاحنة من البضائع وكذلك إلغاء كافة الضرائب الجمركية على السلع الأساسية وتخفيض أجور الكشف والنقل بعد تأزم مشكلة الرواتب اجتمعنا مع عدد من التجار والمسؤولين في السليمانية وقررنا وضع خطة جديدة لتخفيض أسعار جميع المنتجات خاصة السلع الغذائية والتجار بدورهم أبدوا تأييدهم الفكر وبدأنا العمل تجنب لغلاء الأسعار بدأ خفض الأسعار بالمنتجات النفطية ليشمل السلع الغذائية من خضار وفاكهة التي وصلت التخفيضات في بعضها إلى نحو النصف الجزيرة السليمانية