كروز يفوز بأصوات الجمهوريين بولاية أيوا

02/02/2016
تحدى سكان ايوا الطقس البارد واصطفوا في طوابير أمام ما لا يقل عن ألف وسبعمائة مركز انتخابي للاختيار بين المرشحين في أول مراحل الانتخابات التجمعات الحزبية الأميركية خلافا للتوقعات فشل ترامب المرشح البارز في انتزاع الفوز أن الحزب الجمهوري في الولاية الذي أثار الجدل بعد دعوته إلى إغلاق الحدود في وجه المسلمين وبناء حائط مع المكسيك لوقف تدفق المهاجرين أعلن عقب خسارته أنه سيواصل معركته ضد الديمقراطيين كنا نعرف ان تيد كروز الذي لديه خطط الاستراتيجية على الأرض أعطته هذه النتيجة الهائلة وفضل الناخبون المرشح اليميني تيد كروز البالغ من العمر أربعة وأربعين عاما والذي اعتمد في هذه الولاية على أصوات المحافظين والإنجيليين ناهيك عن حضوره الشخصي المستمر طوال حملته الانتخابية ويعتبروا كروز من أبرز الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الذي انتخب فيه عام ألفين واثني عشر ورغم الشكوك بخصوص أحقيته في الترشح للرئاسة لأنه مولود في كندا فإن الناخبين رأوا فيه رجلا عارفا بكواليس السياسة حيث لمع إسمه داعما للإسرائيليين ومعارض لسياسة الرئيس أوباما في قضايا الهجرة وقضايا السياسة الخارجية وقد اشتهر في حملته الانتخابية الأخيرة يوم أعلن أنه لن يتوانى عن قصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية حماية للأمن القومي الأمريكي الليلة تشهد على رغبة الناس في العودة إلى التزاماتنا الأساسية مبادئ السوق الحرة والحريات الدستورية وقيمنا المسيحية اليهودية التي بنت هذه الدولة العظيمة في المعسكر الديمقراطي جاءت النتيجة المعلنة مفاجئة أيضا فقد عانت حملت وزيرة الخارجية السابقة المرشحة هيلاري كلينتون أمام حملة منافسها بيرني ساندرس السيناتور المشهور قبل أشهر فقط الذي تمكن من تعديل النتيجة بشكل مفاجئ فلم يسمح بإعلان أي منهما منتصرا رغم إعلان هيلاري أنها هي الأحق بالفوز فوز تيد كروز الليلة هي يعني انتصارا لحزب الشاي لليمنيين للمحافظين والإنجيليين الذين يعتبرون ولاية ايوا الآن نقطة انطلاق نحو باقي الولايات الأمريكية هل سينجحون في خطتهم فيما الديمقراطيون منقسمون أيضا بين هيلاري كلينتون وبرنيس ساندرز