حملات تضامن مع الأسير القيق في غزة والضفة

18/02/2016
نقل هؤلاء الطلبة فصلهم الدراسية إلى الشارع أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة وأصبح درسهم عن التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي خاصة مع الأسير الصحفي محمد القيق الذي يخوض معركته لنيل حريته بأمعائه الخاوية وتضامنا مع الصحفية القيق أيضا تجمع عشرات الصحفيين في ساحة السرايا وسط مدينة غزة معلنين تعليق عملهم لساعات والاحتجاج على استمرار اعتقاله مطالبين جميع الجهات خاصة الدولية للضغط على حكومة الإحتلال للإفراج عن زميلهم المعتقل نقابة الصحفيين لم تقف أمام هذه الوقفات الاحتجاجية سيكون خطوات كبيرة داخل هذه المؤسسات كنوع من التصعيد في التضامن مع الزميل محمد القيق ففي مدينة رام الله شاركت زوجة الصحفي ألقيق في مؤتمر صحفي طالبت فيه بالمزيد من الاحتجاجات في جميع أنحاء العالم لإنقاذه من الموت الذي قد يكون وشيكا إذا استمر اعتقاله وإضافة للوقفة الاحتجاجية التي شاركت بها فئات مختلفة من المواطنين في مدن الضفة الغربية خصصت بعض المدارس عددا من حصصها للوقوف تضامنا مع القيم قوى احتجاجا على ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحقه هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة