تعزيزات عسكرية تركية لمحيط مدينة كيليس

17/02/2016
تدفع تركيا بمزيد من عتادها العسكري إلى محيط مدينة كيليس المقابلة لمدينة إعزاز السورية بعد تصريحات مسؤوليها بأنهم لم يسمح لقوات حماية الشعب الكردية بالسيطرة على المدينة التي تعتبر إحدى أهم معاقل المعارضة السورية المسلحة في الشمال السوري أقولها بوضوح لن نسمح أبدا بتأسيس منطقة قنديل أخرى مقابل حدودنا الجنوبية ولن نسكت أبدا على الخطوات الاستفزازية التي يقوم بها حزب الاتحاد الديمقراطي ولن نسمح له بفرض الأمر الواقع تصريحات أردوغان تزامنت مع استمرار المدفعية التركية في قصف مواقع قوات وحدات حماية الشعب الكردية التي باتت على مشارف مدينة إعزاز ما جعل أردوغان يوجه انتقادا للولايات المتحدة التي يعتبرها داعمة لهذه القوات على الولايات المتحدة أن تقرر من هو صديقها نحن أم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وقوات حماية الشعب الكردية نريد أن نعرف لا نريد أن تظل الأمور خلف ستار وقتها سنعرف كيف نبني موقفنا تأتي هذه التطورات العسكرية في وقت تستمر فيه معاناة النازحين الفارين من قصف الطيران الروسي ورغم تقديم تلك المساعدات الإنسانية الأساسية لهؤلاء من خيم من وغذاء إلا أن حاجتهم للشعور بالأمان مع تقدم قوات وحدات حماية الشعب الكردية في مناطق المعارضة السورية المسلحة وزيادة معدل القصف الروسي على تلك المناطق تزداد حدة التصريحات التركية المبنية على مخاوف من سيطرة القوات الكردية على كامل الشمال السوري وترتفع معها حدة القصف التركي على تلك القوات المعتز بالله حسن الجزيرة من الجانب التركي معبر السلامة الحدودي بين تركيا وسوريا