عـاجـل: رويترز عن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية: لم نر أي عمليات هروب كبيرة ناجحة للمحتجزين من تنظيم الدولة في سوريا

مدارس طينية بمحافظة "ذي قار" العراقية

15/02/2016
هذه ليست بيوت قرويين في أرياف إفريقية ثنائية بل هي مدارس في محافظة ذي قار في العراق القرن الحادي والعشرين ذلك العراق نفسه الذي أعلنته منظمة اليونيسكو عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين بلدا خاليا من الأمية مباني تدريسية لا ترقى لأبسط مستويات التعليم أقيمت من طين تتضم طلابا من مختلف الفئات العمرية يشتكي ذووهم من كون أسقفها تتساقط على رؤوس أبنائهم تباعا بحيث سجل نتيجة ذلك عدد من الوفيات والإصابات بين الطلبة خلال الأشهر القليلة الماضية يذكر أن المحافظة ومركزها مدينة الناصرية لم تشهد شأنها شأن معظم محافظات الجنوب العراقي أعمال عنف أو اقتتال تذكر منذ ما بعد الغزو الأميركي عام 2003 حتى اليوم ويمكن اعتبارها نموذجا للعراق المستقر ولا يرى أبناؤها أية ذريعة للحكومات المتعاقبة وبحسب المحافظ فإن سلطات بغداد تخلفت عن تسليم إدارته مائتين وخمسين من البيوت الجاهزة كان متفقا على توزيعها على مائة وستين مدرسة في ذي قار المشكلة الكبيرة التي يعاني منها الوضع التربوي في محافظة ذي قار هي مشكلة الأبنية المدرسية التي تكاد أن تتحول إلى كارثة حقيقية في محافظة ذي قار إذ هناك 432 مشروع بناية مدرسية معطل بالوقت الحاضر منذ العام 2011 يذكر أن تقريرا أمميا صدر بداية العام الحالي حذر من ضياع جيل كامل من العراقيين بسبب عدم انتظام مئات آلاف الطلاب في العملية التعليمية هذا في وقت بلغت فيه معدلات الفساد الإداري في العراق أرقاما قياسية إذ صنفت منظمة الشفافية العالمية في تقريرها الأخير على عام ألفين وخمسة عشر من بين الدول العشر الأكثر فسادا في العالم