ترقب المناظرة الثانية بين ترامب وكلينتون

09/10/2016
إكتملت التحضيرات للمناظرة الثانية بين كلينتون وترامب التي تعقد في وقت حرج للغاية بالنسبة لحملة ترامب الانتخابية قد تواجه كلينتون مواقف محرجة في المناظرة بسبب ماكشفه موقع ويكيليكس عن تقاضيها ثمنا على خطابات لصالح مؤسسات وول ستريت لكن ترامب سيدخل المناظرة محملا بعبئ بفضائح متوالية بشأن عدم دفع الضرائب قرابة عقدين وظهوره في أفلام مع نساء عاريات ثم تعليقاته البذيئة وتفاخره بالتحرش بالنساء كما أظهر فيديو شوهد على نطاق واسع ما حدث سيلقي بظلاله على المناظرة وما سيقال خلالها سيسمعه الناس وفي أذهانهم يتردد صدى كلمة ترامب لن يغيب هذا الموضوع عن المناظرة حتى لو لم يثره أحد تحد ثان سيواجه المرشحين معا وترامب على وجه الخصوص فالمناظرة ستنظم في شكل لقاء مفتوح يديره إعلاميا وبمشاركة جمهور عام مما لم يقرروا بعد دعم أي مرشح الأمر الذي سيجبر المرشحين المتنافسين على الخروج عن أسلوب الدفاع والهجوم بينهما إلى مواجهة الجمهور وتساؤلاته المحرجة والحاجة بالتالي إلى الدخول في تفاصيل البرامج والأفكار والخطط وإثبات واقعيتها وقابليتها للتطبيق كلينتون تفرغت على مدى أيام للتحضير بشكل مكثف عند المواجهة الثانية مع ترامب ونائب عنها في مواصلة الحملات الانتخابية عشرات من القياديين الديمقراطيين يتقدمهم الرئيس أوباما فيما يحضر ترامب الذي خسر في المناظرة الأولى وقد نال هذه المرة قسطا من التدريب لكن مع خسارة دعم قادة مهمين في حزبه وتنامي المطالبات داخل الحزب الجمهوري بانسحابه نهائيا من السباق الانتخابي المناظرة تحولت بفعل التطورات الأخيرة من فرصة جديدة لترامب لتحسين وضعه في الانتخابات ولا سيما مع التقدم منافسته عليه بفارق للافت في استطلاعات الرأي إلى مخاطرة جديدة قد تبدد آماله في الوصول إلى البيت الأبيض مراد هاشم الجزيرة سانت لويس ميسوري