مظاهرة ضد تقييد إسرائيل دخول الإسمنت لغزة

04/10/2016
هتفوا ضد الحصار والتباطوء في إعادة إعمار ما دمرته الحرب على غزة وبسبب الشح الإسمنت والمواد الأخرى لم يجد بدا من التظاهر رفضا للقيود التي تفرضها إسرائيل على إدخال البضائع إلى قطاع غزة السبب في تفاقم الأزمة هو تحكم إسرائيل في كميات الإسمنت التي تدخل القطاع ومراقبتها لهذه الكميات عبر كاميرات أو ما أصبح يعرف بآلية روبرت سيري لإدخال الإسمنت لغرض إعادة الإعمار الأخطر أن إسرائيل منعت المئات من هؤلاء من الحصول على الإسمنت بحجة خرقهم لهذه الآلية شيئا فيشيئا تحكم إسرائيل قبضتها على الإقتصاد الفلسطيني لاسيما في غزة وفي غزة تشدد السلطات الإسرائيلية تدريجيا من إجراءاتها الأمنية التي تؤدي إلى خنق المواطنين وشل القطاع الصناعي فالمئات من المنشآت الاقتصادية توقفت عن العمل والآلاف من العمال انضم إلى جيش البطالة المتزايد في قطاع غزة لكن الأسوأ لا محالة قادم للقطاع المحاصر إذا استمرت إسرائيل في سياساتها الحالية وائل الدحدوح الجزيرة غزة فلسطين