شاب حلبي يخرج من تحت الأنقاض ثلاث مرات

04/10/2016
الناجون من تحت براميل الموت المتفجيرة مشاهد يومية مأساوية إعتادها العالم عن اهوال حلب كان حميدو واحدا من بين مئات خرجوا من تحت أنقاض من بين ثنايا الموت أحياء لكنها ليست المرة الأولى التي يخرج فيها حميدو سالما من تحت الركام وهذا ما دعانا لنقف على قصة الرجل ذهبنا إليه بصحبة فريق الإنقاذ الذي انتشله في الطريق قصى علينا المسعف شريف بعض عما جرى مع حميدو عايش وصلنا إلى الرجل الذي أفلت ثلاث مرات من موت مؤكد عليكم كان مستلقيا أمام عتبة منزله الجديد فهو يدرك أن لا مفر من قدر القصف إن كان مقدرا عليه لربما قدرت لحميد الحياة ليرو للعالم شيئا عن أهوال ما يمر به أهل حلب لا يدري حميد ما الذي ينتظره هل سيبقى سالمة من جحيم القصف المستعير في مدينة لا يملك سوى الانتظار عمر حلمي الجزيرة حلب