ارتفاع معدلات البطالة في إيران

03/10/2016
لحسن وهو العاطل عن العمل عادة باتت أشبه بعمل اليومي ككل صباح يشتري صحيفة أملا في اصطياد فرصة عمل يقلب حسن الصفحات يبدو أنه وجد واحدة على الفور يبدأ بالاتصال لم يكن موفقا هذه المرة أيضا فمنذ سنتين وحسن يبحث عن عمل يليق بشهادته الجامعية أحمل شهادة في علوم الكمبيوتر لكني لم أحضى بفرصة عمل بعد وطالب المسؤولين بحلول لمشكلة البطالة خاصة بالنسبة لحملة الشهادات تؤكد الإحصاءات الرسمية أن نسبة البطالة بين خريجي جامعات تصل إلى ستة وعشرين في المئة يشخص البعض الخلل بغياب التنسيق كليا بين نظام التعليم العالي واحتياجات سوق العمل لتخصصات بعينها بعد التخروج قد تضطر للقبول بأي عمل قد لا يتناسب مع شهادتك وإلا ستبقى بلا عمل الحصول على عمل بات يخضع للعلاقات الشخصية والوساطة رسميا نجحت حكومة الرئيس روحاني في خفض معدل البطالة العام من أربعة عشر في المائة ليصبح أحد عشر في المائة أرقام تؤكد تراجع البطالة لكن ببطء شديد تراجع البطالة يتطلب تحسين النمو الاقتصادي أي الحد من الركود والتضخم وزيادة الإنتاج المحلي الحقيقة الحكومة متعاونة لكنها تفتقد وجود برنامج استراتيجيا وعملي تبدو الحكومة بحاجة لهكذا برنامج فالشباب كثر والعمل محدود حين تسأل الشباب هنا عن مشكلتهم الأساسية يقولون لك البطالة أولا البطالة ثانيا والبطالة ثالثا وهذا يعتبر التحدي الأهم أمام أي حكومة تريد النجاح هنا داخليا على الأقل عبد القادر فايز الجزيرة طهران