المدفعية التركية تقصف أهدافا لتنظيم الدولة في بعشيقة

23/10/2016
تركيا داخل معمعة الحرب في العراق رغم أيام مشادات كلامية بين أنقرة وبغداد لم تنطفئ جذوتها بعد تفتح قوات البيشمركة الباب المغلق وتسمح للقوات التركية بالدخول على خط المواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية في بعشيقة القريبة من الموصل قوات البشمرجة إحتشدت لتطهير منطقة بعشيقة من مسلحي داعش طلبوا من قواتنا في قاعدة بعشيقة المساعدة لذلك نساعد الدبابات بمدفعية هناك ضوء أخضر كردي أتاح لتركيا إذا تحقيق ما تتمنى لتشارك في حرب تنظيم الدولة على أرض العراق وهو ما يتعارض مع موقف سابق لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الذي وضع موافقة حكومة بغداد والتنسيق معها شرطا لأي تدخل عسكري تركيا داخل العراق تدو المدافع في محيط الموصل ليسمع صداها على بعد مئات الكيلومترات في قضاء الرطبة على بعد مائة وسبعين كيلومترا فقط عن الحدود العراقية مع الأردن سيتنسخ تنظيم الدولة سيناريو كركوك عشرات من مقاتلي التنظيم بسياراتهم المفخخة وأحزمتهم الناسفة يقتحمون البلدة من أربعة محاور ويسيطرون على بعض أحيائها وداخل مديرية شرطة الرطبة نفذ تنظيم عمليات إعدام لأفراد من الحشد العشائري وأبناء البلدة بتهمة التعاون مع القوات العراقية وصف محافظ قضاء الرطبة القتال بأنه شرس وعنيف وطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بإرسال تعزيزات عسكرية لإنقاذ الموقف وإذ يطل تنظيم الدولة برأسه في مدن عراقية مثل كركوك والركبة فإن من شأن ذلك تشتيت الجهود العسكرية من معركة واحدة يراد لها أن تكون حاسمة وفاصلة داخل معقل التنظيم في الموصل إلى معارك متعددة ومنفصلة في مدن عراقية أخرى وعلى مساحة جغرافية شاسعة