انتهاء هدنة اليمن وولد الشيخ يسعى لتمديدها

22/10/2016
لم يطل تكميم فوهات البنادق طويلا في اليمن فهدنة الاثنتين والسبعين ساعة ولدت هشة وانتهت على حافة الانهيار وعلى مدى أيام 3 أريد لها أن تمر هادئة على اليمن تبادل طرفا الأزمة الاتهامات بشأن خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي ترعاه الأمم المتحدة وهو السادس في عمر الأزمة اليمنية تركزت الاشتباكات خلال الساعات الأخيرة للهدنة في جبهتي ميدي بمحافظة حجة ومنطقة صرواح غربي مأرب وفقا للمركز الإعلامي التابع للقوات المسلحة اليمنية فقد تصدت قوات الجيش الوطني مدعومة بالمقاومة لهجوم من مليشيا الحوثي في مديرية ميدي وأسفرت المواجهات عن قتلى وجرحى من الطرفين كذلك أعلن الجيش السعودي على الحدود مع اليمن أن قواته تتصدى لهجوم بري متواصل من جانب الحوثيين قالت الحكومة اليمنية إن الهدنة كانت على الورق فقط وتهمت الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح باستغلال وقف إطلاق النار لتعزيز جبهاتهم بالأسلحة والعتاد العسكري وطالبت الحكومة اليمنية المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بالكشف عن المتسبب في إفشال الهدنة التي لم تبدأ حتى تنتهي لم تكن هذه الحقيقة غائبة عن المبعوث الدولي فهو يعترف صراحة أن تطبيق الهدنة هش لكنه اعتبر أن المهم ما هو بقاؤها متماسكة ويحث المبعوث الدولي إلى اليمن السعي لتمديدها بضعة أيام أخرى كذلك يجري الحديث عن اتصالات دبلوماسية من أطراف أجنبية أخرى لتفعيل اتفاق وقف إطلاق النار أملا في جمع طرفي الصراع على رؤية تتيح الحل السياسي للازمة في اليمن