نجاح اختبار سيارات ذاتية القيادة في بريطانيا

21/10/2016
منذ أعوام ونحن نشهد ابتكارات لعناصر ذاتية القيادة في السيارات ابتداء بالفرامل المانعة الانغلاق مرورا بجهاز استقرار قيادة السيارة على الطريق وانتهاء بفرامل الطوارئ لكن شركات صناعة السيارات كجكور ولاندروفر وتاتا نقلت الآن مشروع سيارة ذاتية القيادة خطوة أخرى إلى الأمام فقد تم اختبار سيارات ذاتية القيادة في مركز اختباري في مدينة نانيتن بمقاطعة يوركشا وسط إنجلترا في ظروف تحاكي القيادة الحقيقية ويقول القائمون على هذه التجربة إن الهدف منها هو اختبار مدى سلامة تحرك هذا النوع من السيارات بعضها مع بعض على الطريق وباستثناء سائق الأمان لتولي القيادة في حالة الطوارئ تحركت السيارات دون أي تدخل بشري باستخدام بيانات من آلات تصوير وأجهزة الرادار ومجسات وقد تم اختبار مدى تجاوب السيارات مع ظروف تحاكي الواقع كتغيير في إشارة المرور والقدرة على استشعار المركبات المتوقفة واستخدام الفرامل وتدخل تجربة في إطار مشروع أطلقته الحكومة البريطانية بقيمة 20 مليون جنيه إسترليني في وقت سابق من هذا العام يهدف إلى تشجيع شركات التكنولوجيا وصانعة السيارات على اختبار تقنيات القيادة الذاتية في بريطانيا وكانت لندن قد بدأت مشاورات لإدخال تعديلات على قانون المرور وقواعد التأمين للسماح باستخدام السيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2020 وستسمح باختبار هذه المركبات على الطرق اعتبارا من العام المقبل ويشهد قطاع السيارات ذاتية القيادة تطورا متسارعا إذ يتوقع محللون بأن تشكل ربع مبيعات السيارات في العالم بحلول عام ألفين وخمسة وثلاثين لكن لا يزال ويتعين على جميع الأطراف التغلب على عقبات تكنولوجية وقانونية فضلا عن عدم تحمس كثير من السائقين للتخلي عن عجلة القيادة