تنظيم الدولة ينسحب أمام القوات العراقية شرق القيارة

21/10/2016
رايات بيضاء كانت الخيار الوحيد للسكان الذين آثروا البقاء في قراهم في قبضة تنظيم الدولة حتى دخول الجيش العراقي هذه الإعلام رفعها الأهالي جنوبي الموصل تأكيدا على أنهم مدنيون وتجنبا لأي استهداف عسكري قد يطالهم تحاول العائلات إزالة آثار التنظيم التي يقولون إنها جثمت على صدورهم وتركت بصماتها على حياتهم لأكثر من عامين الأمر الذي دفعهم للتعاون مع الأجهزة الأمنية في مواجهة المسلحين تتعامل مع المدنيين وشيوخ العشائر والوجهاء أن يعطونا معلومات دقيقة عن عدد عناصر التنظيم وقواتهم وكذلك كيفية التعاون والتنسيق معهم لخلاصهم من التنظيم مخاطر كثيرة لا تزال تواجه الجميع هنا أبرزها العبوات الناسفة التي زرعت بكثافة في الطرقات وداخل المدن في وقت بات أعضاء التنظيم بعيدين جغرافيا عن المنطقة عالجنا بعض العبوات والمفخخات اللي كانت موجودة الحمد لله لم يصب أحد بأذى لم يكن هنالك مقاومة قوية العدو بيسيب الانهيار العام الذي يحصل عنده وحسب الخطة العسكرية التي أشار إليها قادة الجيش العراقي فإن الجيش والشرطة والحشد العشائري مستمرون في التقدم من المحور الجنوبي لمدينة الموصل تقدم من دون معوقات للقوات العراقية في محور الشرق الغيارى مع اختيار التنظيم إنسحابها وعدم الدخول في مواجهات مباشرة مع القوات المهاجمة ستير حكيم الجزيرة شرق الكيارة