ثلاثون خرقا للهدنة من قبل الحوثيين وصالح بساعتها الأولى

20/10/2016
تترنح الهدنة السادسة في اليمن على وقع خروقات مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في ساعاتها الأولى قصفت أحياء سكنية ومواقع للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز ومأرب والبيضاء والضالع وشبوة خروقات عدة أحصتها المقاومة الشعبية بعد دقائق فقط من بدء سريان الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة هجوم في مديرية بينهم شرق صنعاء بالمدفعية شنته تلك الميليشيات وفي مارب إطلاق رصاص استهدفت عدة مواقع للجيش الوطني كما لم يتضح موقف الحوثيين بشأن الذهاب إلى مدينة ظهران الجنوب من أجل لجنة التنسيق الخاصة بالهدنة إذن خرق أهم شروط الهدنة وهو وقف إطلاق النار ولم يتحقق الشرط الثاني حتى الآن وهو السماح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة ومنها مدينة تعز وهو ما دفع أهل تعز لأي يفقد الثقة بالهدنة من ناحية أخرى وصف منسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي جولد ريك حالة البلاد بأن مستوى سوء التغذية مرتفع جدا وأن وباء الكوليرا ينذر بالخطر بعد إصابة عشرين شخصا بالمرض وكان يأمل أن هدنة ثلاثة أيام التي أعلنت ستسمح بإيصال المساعدات هل ستصمد الهدنة قبل سريانها أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أنه متمسك بخيار السلام والتعامل الإيجابي مع مشروع هدنة