الحريري يدعم عون لرئاسة لبنان

20/10/2016
دخلت الحياة السياسية اللبنانية مرحلة جديدة مع إعلان سعد الحريري دعمه ترشيح من كان حتى الأمس القريب خصمه السياسي اللدود ميشيل عون درب سلكه الحريري لفتح ثغرة في المسار السياسي المسدود وفك أسر مؤسسات الدولة من شلل للتعطيل المديد أعلن اليوم أمامكم عن قراري تأييد ترشيح العماد ميشال عون للرئاسة الخطوة التي تهدف إلى إنهاء خلو في قصر بعبدا أقدم عليها الرجل كمن يتجرع كأس المر وجاءت تتويجا لمسار يصفه البعض بالانكفاء هي لتيار المستقبل بدأ بدعم سليمان فرنجية وانتهى بترشيح ميشيل عون هكذا إذن أيد الحريري عون في ظل تململا ينضم قاعدته الشعبية التي يرى جزء منها في هذه الخطوة هزيمة لمشروع قوى الرابع عشر من آذار لاسيما أن الحريري لم يتمكن من انتزاع تغيير جوهري في التوجه السياسي لعون الحليف لحزب الله غابت الخطوط السياسية العارضة عن التفاهم ولم يكن موقف عون من سلاح حزب الله ومن الملفات الخلافية الجوهرية في صلب الاتفاق ورغم ذلك أصاب التصدع معسكري الانقسام اللبناني ذلك أن عون ليس المرشح المفضل بعض أبرز حلفائه وأصبح الحديث يدور حول موت التحالفات التي أعقبت اغتيال رفيق الحريري ليرتسم مشهد سياسي جديد على أنقاضها أما وقد حظي ميشيل عون بدعم الحريري فمازالت أمامه عوائق قبل الجلوس على كرسي الرئاسة أبرزها التعامل مع المعارضة الشديدة لرئيس البرلمان الباحث عن تفاهمات تضبط إيقاع العهد الجديد مازن إبراهيم الجزيرة بيروت