على وقع التانغو.. "أيام سينمائية" في ضيافة فلسطين

19/10/2016
على وقع عزف الموسيقار الأرجنتيني لويس بوردو مقطوعة من فيلم رقصة التانغو الأخيرة افتتحت مؤسسة فيلم لاب فلسطين فعاليات الدورة الثالثة من المهرجان الدولي أيام سينمائية في الأراضي الفلسطينية يشارك في هذه الدورة ثمانون فيلم من دول عربية وأوروبية ويعتبر الفلسطينيون أن المهرجان يعزز الجهود لتطوير صناعة السينما الفلسطينية هذا المهرجان هدفه ان يحط فلسطين على الخارطة صناعة السينما وتعريف العالم على المخرجين الفلسطينيين فإحنا عم نقدر نقول بكل ثقة إنه مازلنا بخير وبعدنا بخير هي أيضا رسالة وحدة بأن الثقافة الفلسطينية موحدة وأن الثقافة الفلسطينية قادرة على تجاوز كل المعيقات السياسية وأيضا الجغرافية في أن تصل بالمشهد الثقافي الفلسطيني إلى عمقه العربي والإنساني وما يميز المهرجان هذا العام إطلاق مسابقة طائر الشمس لاختيار أفضل إخراج من إنتاج جيل الشباب إلى جانب وجود فنانين دوليين يسعون من خلال أعمالهم إلى تبادل الأفكار والتعرف على المشهد الثقافي الفلسطيني أريد التأكد من ردة فعل الجمهور وفهمهم ولأنني مطلع جدا على تاريخ فلسطين جئت إلى هنا لزيارة هذا البلد وكان لسينما الأطفال جانب بارز في عروض المهرجان لتشجيعهم على أخذ دورهم في الصناعة السينمائية كما أن واقع غزة المحاصرة كان حاضرا بقوة في فعاليات المهرجان المهم هايل المهرجانات تكون موجودة ومهم اللي كفلسطيني وجاي من غزة ان اشارك هذا المهرجان أشوف ناس وتعرف على نفس اكثر وتعرف على مصورين ومخرجين بضيف عندي المعرفة رغم شح الدعم وقلة الإمكانات في صناعة السينما الفلسطينية فإن ذلك لم يمنع السينمائيين من نقل واقعهم بأشكاله المختلفة ومد جسور التواصل مع الثقافات الأخرى سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين