موقع المسلمين الأميركيين في فسيفساء المجتمع الأميركي

18/10/2016
هذا هو مركز إنغلاند ريجينا لرعاية المعاقين ذهنيا في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا هنا تقول الرواية أطلق الأميركي من أصول آسيوية سيد فاروق بمشاركة زوجته تشفين مالك النار على موظفي المركز فقتل أربعة عشرة منهم لا يعرف سبب قاطع وراء الهجوم حتى بعد مضي نحو عام على وقوع ما يعرف بكل تأكيد وأنه أجج الجدل في أرجاء الولايات المتحدة حول موقع المسلمين الأمريكيين في فسيفساء المجتمع الأمريكي ولا تزال آثار الحادث عالقة بمخيلة مرتادي مسجد ريد لانز القريب يخشى المسلمون في مسجدي رجلا من أن الدعوات الانتخابية لوقف دخول المسلمين إلى أمريكا قد صبت الزيت على نار الشكوك والشبهات التي تحوم حول المسلمين الأمريكيين منذ حادث سان برناردينو هذا العام لا أعتقد أن الانتخابات ستحدث فرقا حقيقيا أيا كان المرشح فكلاهما اختيارا سيئان ولكن إذا كان خطاب الكراهية قد لوثة أجواء التسامح والتعايش في البلاد حتى ولو إلى حين فإنه لم يفلح في زعزعة ثقة هؤلاء أو بعضهم على الأقل فيما يصفونه بالقيم الثابتة للبنيان السياسي والاجتماعي للدولة الأمريكية إلى أي مدى يتقاسم كل المسلمين الأمريكيين في سان برناردينو وغيرها من المدن الأميركية الأخرى هذه الثقة في الديمقراطية الأمريكية وما سبل التأثير فيها مستقبلا بما يعزز موقعهم أسئلة تطرح على نطاق واسع من هذه الأيام رغم استعصاء الجواب عليها بدقة في هذا الوقت من تاريخهم