منظمة العفو تكشف فظائع بحق السنّة العراقيين

18/10/2016
كالمستجير من الرمضاء بالنار بهرب العراقيون من أماكن سيطرة تنظيم الدولة فتتلقفه من القوات العراقية والميليشيات التابعة لها بالقتل والتعذيب به تلك خلاصة تقرير أصدرته منظمة العفو الدولية تحت عنوان يعاقبون على جرائم تنظيم الدولة النازحون العراقيون يتعرضون لانتهاكات على أيدي الميليشيات والقوات الحكومية يقول التقرير المليشيات شبه العسكرية القوات الحكومية ارتكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بما في ذلك جرائم حرب ولذلك بتعرض آلاف المدنيين الفارين من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة للتعذيب والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والإعدام خارج القانون ويستند التقرير إلى مقابلات مع ما يزيد على أربعين 270 معتقلا سابقة وشهود وأقارب لمن قتلوا أو اعتقلوا وكذلك على مسؤولين وناشطين وعاملين في مجال المساعدات الإنسانية تبينوا أبحاث منظمة العفو الدولية أن جرائم حرب وغيرها من الانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان قد ارتكبت على أيدي الميليشيات الشيعية وربما قوات العراقية إبان عملية استعادة الفلوجة من تنظيم الدولة في منتصف هذا العام ومع بدء عملية الموصل وطالبت المنظمة السلطات العراقية والدول الداعمة لتلك العملية الجدية في الحد من تلك الانتهاكات حتى لا يتكرر في الموصل ما حصل في الفلوجة من انتهاكات ارتقت إلى مستوى جرائم حرب حسب تقرير المنظمة يضاف هذا التقرير إلى تقارير لمنظمات دولية ومؤسسات إعلامية تصب في اتجاه واحد هو القتل والتعذيب على أساس الهوية أو العقاب وألا يفعل لم يرتكبوا أولئك النازحون بل هم أكثر المتضررين منه ولا تبدو لتغيير هذا الحال