"باسف" الألمانية توقف معامل إنتاج بعد حادث الانفجار

18/10/2016
نحن الآن أمام مقر شركة باسف وهي الشركة الضخمة العملاقة أكبر شركة للكيمياويات في العالم التي شهدت حريقا مهولا في الحقيقة أدى إلى تعطيل الدراسة وإغلاق منافذ الحياة في هذه المدينة وأثر أيضا على المدن المجاورة كما ترون من ورائي بقايا الحريق لا تزال مشتعلة السلطات تقول بأنها إحتوت الحريق ولكن بقي كما تقول مصادر داخلية من الشركة بقي الحريق وبقيت بقاياه ولم تستطع السلطات لحد هذه اللحظة إحتواء ما يجري تلاحظون أيضا هذا العدد الضخم من الشاحنات الضخمة والصهاريج التي كانت متجهة إلى داخل الشركة وخرجت منه مما أدى إلى تدخل الشرطة أيضا في محاولة لتسهيل حركة المرور اليوم أيضا حدث أن أكثر من 20 منشأة داخل هذا المجمع الضخم الذي يبلغ طوله نحو ثلاثين كيلومتر كلها أغلقت أيضا مازال عدد المفقودين لحد هذه اللحظة لم يكشف عنهم القتلى بلغ اثنين والآن الأسئلة توجه مباشرة للشركة من طرف الحزب الحاكم ومن طرف الأحزاب السياسية في هذه الولاية بضرورة قيام تحقيق شفاف خصوصا أن رئيس بلدية هذه المدينة اتهم مباشر الشركة بأنه لا يكاد يمر أسبوع إلا ونلحظ هناك اعطال سجلت هذه المدينة في هذا العام أكثر من خمسة عشر عطل ضخما في هذه الشركة وفي العام الماضي أكثر من 12 عطلا أسهم شركتها تهاوت إلى واحد فاصل اثنين في البورصات العالمية هذه الشركة تمثل أو ما هو موجود الآن داخل هذه الشركة أكثر من 70 مليار يورو ويعتقد بأن أي هزة مالية أو اقتصادية لهذه الشركة ستؤثر على الاقتصاد الألماني الذي الآن يتوجس خيفة من نتائج التحقيقات التي ستدول إذا ما كان هذا العمل بفعل فاعل أم انه حدث نتيجة لخطأ داخلي الأيام ستكشف المزيد عيسى طيبي الجزيرة