الطفل "معروف" الناجي الوحيد من مجزرة بحلب

17/10/2016
قتل الجميع ونجا معروف الطفل أيقونة الجديدة لمحرقة حلب المتواصلة منتصف الليل دمرت غارة جوية روسية بالصواريخ الارتجاجية البناء الذي يسكنه الطفل وعائلته ساعتان في جنح الظلام وجسد الطفل الغض مدفونون بعضه تحت الركام معلق بعضه الآخر على حافة البناء المنهار وثق الطفل نفسه بالحبال وبعد جهد كبير تمكن رجال القبعات البيض من سحبه من تحت الأنقاض أصيب بجروح خطيرة لن تذرف عينه دمعة واحدة بقي صامت حائر من هول ما حدث نجاة طفل وقتلت عائلته وجيرانه ثلاثون شخصا كلهم قتلوا كثير منهم مازالوا مدفونين تحت الركام ما أشبه معروف أبو خرس بعمران دقنيش الطفل الحلبي الشهير الذي صدمت صورته العالم تشابهت قصة طفلين واحالهما في مدينتهم المنكوبة وشاءت الأقدار أن يكونا من الحي نفسه كانت تلك الصورة المجزرة في الليل أما هذه فصورتها لما آلت إليه بعد ساعات خلال النهار يتابع أهل الحي البحث عن العالقين والقتلى تحت الأنقاض بينما يتابعون قتلاهم يسقطوا في أحياء أخرى كحي المرجح عشرات بين قتيل وجريح لم يتوقف القصف الروسي على المدينة يستمر صباحا ومساء يقتل أهل حلب واحدا تلو الآخر دون أن يتمكن أحد من انتشالهم من جحيم محرقة متواصلة عمر حلمي الجزيرة حلب