آمال فلسطينية في صفقة تبادل أسرى جديدة

17/10/2016
الحديث مجدد عن مصير الأسرى الإسرائيليين لدى كتائب القسام والمناسبة هي الذكرى الخامسة لصفقة تبادل الأسرى بالجندي الإسرائيلي شاليط أما المكان فهو أمام مقر الصليب الأحمر بغزة حيث يعتصم ذوو الأسرى في سجون الاحتلال أسبوعيا إن أية معلومات عن مصير هؤلاء الجنود الأربعة الإعلان عن أسر أربعة من الجنود الإسرائيليين أحيا الأمل في نفوس الفلسطينيين بقدوم صفقة جديدة تنهي معاناة أعداد كبيرة من آلاف الأسرى القابعين في سجون إسرائيل لكن إسرائيل مازالت تضع عقبات أمام إغلاق هذا الملف بعد دفع الثمن الذي تطلبه المقاومة العقبة الكأداء أن الاحتلال لا يهتم بالاسرى وبالتالي نحن لسنا في عجلة من أمرنا نحن ماضون متمسكون ما بيدنا من جنود الاحتلال وسنمضي على هذا الطريق حتى نحرر أسرانا بإذن الله ويبدو أن هذه السياسة الإسرائيلية معروفة لدى المقاومين الذين قدموا نموذجا في الاحتفاظ بالأسرى لسنوات رغم قوة إسرائيل وتقدمها التكنولوجي هم يحاولون بقدر المستطاع أن يضغطوا على المقاومة كي تنزل من سقفها في المطالب وأعتقد أن هذا الأمر جربوه في الصفقة الأولى أيام أسر شاليط ولم تفلح إسرائيل في ذلك من أفراح الماضي وآلام الحاضر ووجعه تبقى عيون الفلسطينيين شاخصة نحو مستقبل يأملون أن يجدد أفراحهم بصفقة تبادل أخرى ويرجون أن يكون ذلك قريبا وائل الدحدوح الجزيرة غزة فلسطين