عـاجـل: رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري يدعو حكومات الدول الصديقة لدعم واردات لبنان

عون يدعو للبنان قائم على احترام الدستور

16/10/2016
من تحرك كان مقررا أن يكون عاصفا إلى اعتصام وجه خلاله التيار الوطني الحر رسائل سياسية ترضي مختلف القوى السياسية يعتقد منظموها أنها مقدمة لعودة زعيمهم ميشيل عون إلى القصر الجمهوري الذي كان قد خرج منه في الثالث عشر من أكتوبر عام ألف وتسعمائة وتسعين بعد هزيمته أمام قوات حافظ الأسد واللجوء إلى السفارة الفرنسية دعا عون في خطابه إلى مشاركة الجميع في الحكم في المرحلة المقبلة أقيم التحرك على بعد مئات الأمتار من القصر الرئاسي الشاغر منذ سنتين ونصف تقريبا للتأكيد على هدف إعادة زعيمهم إلى القصر مجددا يقول مسؤولون في التيار الوطني الحر إن الطريق إلى القصر الجمهوري بات شبه مفتوح أمام العماد ميشيل عون وإن العقبات الأخيرة قد تظلل خلال الأيام المقبلة لذا على عون أن يضمن ترشيحا علنيا من رئيس تيار المستقبل سعد الحريري والموافقة على مطالب سياسية لرئيس البرلمان نبيه بري الذي بدأ العمل على تشكيل قوة دعم للمرشح الآخر سليمان فرنجية كل ذلك يأتي وسط تساؤلات حول رأي دول مختلفة ومؤثرة في الساحة اللبنانية في المرشحين الواضح أن الصورة محليا تشير إلى مرشحين وخلط الأوراق الانتخابية لكن دون مواكبة دولية واضحة لإنجاز هذا الاستحقاق الذي تقاذفه الفراغ منذ مايو أيار عام ألفين وأربعة عشر إيهاب العقدي الجزيرة بيروت