انتخابات الجبل الأسود.. تنافس بين مؤيدي روسيا والاتحاد الأوروبي

16/10/2016
مستقبل الجبل الأسود سؤال يهيمن على صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية الحزب الحاكم يرى مستقبل البلاد داخل الاتحاد الأوروبي ويناشد الشعب التصويت لصالح العضوية في حلف شمال الأطلسي وجاء على لسان رئيس الوزراء الحالي وزعيم الحزب الحاكم في البلاد أن المسار الأوروبي هو ضمان استقرار الجمهوريه تشكيل حكومة في الفترة المقبلة هو أمر ثانوي هناك سؤال اهم وهو هل ستحتفظ الجبل الأسود بحريتها وحقها في اختيار مستقبلها تجمعت المعارضة في الجبل الأسود في تحالف إسمه الجبهة الديمقراطية وهي تدعو إلى تقارب البلاد مع روسيا اتهم الحزب الحاكم المعارضة بأنها تريد سحب الجبل الأسود إلى رحاب روسيا وأن هذا الأمر يهز الأمن والإستقرار بررت المعارضة سياساتها بأوضاع اقتصادية سيئة في البلاد سنلقي العقوبات التجارية تجاه روسيا وسنقوم ببناء سياسة خارجية معتدلة هذا أمر ضروري إذا كنا نريد جلب المستثمرين وفتح فرص العمل بينما تهتم الاحزاب السياسية بمسألة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والعضوية في حلف النيتو تتجه أنظار الناخبين إلى تحسين الأوضاع المعيشية ترى الأقلية المسلمة في الجبل الأسود أن الحكومة همشت المدن التي يسكنها المسلمون تنعدم الخدمات الأساسية في مدننا كفروع البنوك والمصانع والبنية التحتية هذه الأمور ضرورية بالنسبة لنا لكي نعيش براحة هذه الانتخابات البرلمانية في الجبل الأسود تعتبر من اهم الانتخابات في تاريخا الآخير يرى كثيرون أنها تحولت إلى إستفتاء يحدد الناخبون فيه سير البلاد نحو الاتحاد الأوروبي أو ميلها تجاه روسيا أحمد بيتشتش الجزيرة