الجيش الحر ينتزع دابق من تنظيم الدولة

16/10/2016
الجيش السوري الحر يؤكد سيطرته على بلدة دابق في ريف حلب الشمالي بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية سيطرة جاءت بدعم القوات التركية ضمن عملية درع الفرات التي بدأتها تركيا قبل نحو شهرين مراسل الجزيرة أفاد أيضا بسيطرة الجيش الحر على قرى أخرى مجاورة لدابق هي صوران واحتميلات وحول النهر وتلالين بعد اشتباكات مع مسلحي التنظيم وبدعم جوي ومدفعي تركي تأتي هذه السيطرة بعد يوم واحد من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تقدم الفصائل السورية المعارضة باتجاه بلدة دابق ترافق ذلك مع حديثه عن مساع تركية لإقامة منطقة عازلة على الحدود مع سوريا لاستقبال اللاجئين السوريين وكانت عملية درع الفرات نجحت خلال الأسابيع الأولى من انطلاقها في استعادة بلدتي جرابلس والراعي لتنضم اليوم إليهما بلدة دابق ومجموعة قرى أخرى مجاورة للحدود التركية التي قد تدخل ضمن المنطقة العازلة التي تحدث عنها أردوغان غير أن بلدة دابق تحديدا التي تبعد عن الحدود التركية نحو خمسة وأربعين كيلومترا تشكل أهمية بالنسبة إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر عليها نهاية عام ألفين وثلاثة عشر لكن أهمية البلدة لا تعد استراتيجية المقارنة بمدن أخرى يسيطر عليها التنظيم في سوريا كالرقة مثلا وإنما تحظى بأهمية رمزية له لاعتقاده بأنها ستشهد أكبر معاركه وباستعادة الجيش السوري الحر السيطرة عليها اليوم يرى كثيرون أن تنظيم الدولة مني بخسارة كبيرة عسكرية ومعنوية بخروجه من دابق