جامعات صومالية تسعى لإعادة الاهتمام بالزراعة

15/10/2016
هؤلاء ليسوا مزارعين بل طلاب كلية الزراعة بجامعة زمزم في مقديشو أول كلية من نوعها تعنى بالزراعة في العاصمة افتحت الكلية بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية التركية لتخريج كوادر متخصصة في المجالات الزراعية قررت الالتحاق بكلية الزراعة كي اساهم في تعافي اقتصاد بلادنا ونكون مكتفين ذاتيا لا ينفع الاعتماد على الاستيراد يجب أن نكون قادرين على توفير غذائنا بأنفسنا تولي الكلية اهتماما كبيرا بالجوانب التطبيقية فهذه المزرعة التي تعتمد على أسلوب زراعة المحمية حيث يتم التحكم في العوامل البيئية كدرجة الحرارة والرطوبة وغيرها تعطي طلاب دروسا عملية تراها إدارة الجامعة الخطوة الأهم لنجاح العملية برمتها نحن نركز ونعمل على تطوير طرق الزراعة وإدخال النظم والتقنيات الحديثة في هذا المجال فأهم مشكلة لمزارعينا هي الطرق التقليدية القديمة نأمل أن يساهم خرجوا هذه الكلية في اعتماد الصومال على نفسها وإنتاج موادها الغذائية ويعلق كثيرون آمالا على المساعي الجارية لنفض الغبار عن قطاع الزراعة في الصومال غير أن هذه الآمال تكتنفها تحديات كبيرة أول العقبات للنهوض بالقطاع الزراعي هي الآمن فبدونه لن نقدم شيء الشيء الثاني هو انهيار البنى التحتية في البلاد فإصلاح الطرق وتوصيل الكهرباء أمر ضروري والأهم هو أن يكون لدى المزارع المعلومات الكافية عن طرق الزراعة ومساعدته في توفير الأدوات والأجهزة اللازمة ويمتلك الصومال ثمانية ملايين هكتار صالحة للزراعة المستغل منها حاليا لا يتجاوز الواحد في المائة فقط محاولات بعث روح الكدح والاهتمام بالزراعة والإنتاج المحلي في الصومال ربما ستساهم في انتشاله من قاع التبعية الكاملة للخارج إلى الاكتفاء الذاتي وان بخطى بطيئة جامع نور الجزيرة مقديشيو