كاميرا تمكن الناس من رؤية الملوثات السامة

14/10/2016
وسيلة جديدة للكشف عن الملوثات في الجو وتخفيف الانبعاثات الغازية من عوادم السيارات كشفت عنها شركة بريطانية لتصوير الغازات وهي عبارة عن آلة تصوير خاصة تتيح لمستخدمها رؤية الغازات الملوثة في جو وقياس درجة كثافتها واتجاه انتشارها من المصدر إلى الهواء وتقول الشركة إن التقنية الكاميرا ليست جديدة وإنها مستخدمة في المصانع لفحص تسربات غاز ثاني أوكسيد الكربون لكن الجديد هذه المرة أن الكاميرا تمكن عامة الناس من رصد التلوث وبالتالي تزيد الوعي بمشكلاته في البداية تعطيك الكاميرا صورة بالأبيض والأسود ومن ثمة بإمكانك تعزيز الإنارات واللون في مواضيع مختلفة من الصورة وتعتقد الشركة أن آلة تصويرها التي تعتمد على تقنية الأشعة تحت الحمراء ستساعد الناس في الابتعاد عن المناطق التي تتركز فيها الملوثات وبالتالي تحسن صحتهم وأشارت الشركة إلى تقارير منظمة الصحة العالمية التي ربطت مؤخرا بين تلوث الهواء وتزايد حالات الولادة المبكرة على مستوى العالم المشكلة هي أن ملوثات الجو في هذه الأيام غير مرئية ليس كما كان الوضع في منتصف القرن الماضي وتنبه الناس إلى مضارها أصعب لأنهم لا يرونها بأم أعينهم لذا أعتقد أن مثل هذه التقنيات ستساعدهم في رؤيتها ويعتقد مبتكروا هذه التقنية إن بإمكان إدخال هذه الكاميرا إلى الهواتف الذكية في المستقبل لمساعدة مستخدميها على الابتعاد عن مصادر الملوثات ريثما تجد الدول حلا لهذه المشكلة