الأمم المتحدة تتأهب لأكبر عملية إغاثة في الموصل

14/10/2016
إلى جانب الاستعدادات العسكرية العراقية لمعركة استعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة هناك جانب آخر تحاول الأمم المتحدة الاستعداد له تقول المنظمة إن أكبر عملية إغاثة إنسانية في العالم على الأبواب فمعركة الموصل قد تجعل نحو مليون شخص بلا مأوى قد تمثل الموصل بالنسبة لمنظمات الأمم المتحدة أحد أكبر جهود الإغاثة الإنسانية في العالم وأكثرها تعقيدا وإن منظمة تتأهب لعملية بكلفة مليار دولار لإيواء النازحين من المدينة الذين قد يصل عددهم لمئات الآلاف مخاوف المنظمة الدولية تتجاوز مسألة النازحين الفارين من الموصل إلى احتمالات أخرى يمكن أن تحدث أثناء المعركة منها استخدام المدنيين كدروع بشرية ووقع هجوم بالأسلحة الكيميائية تخشى المنظمة أن تحصل هذه السيناريوهات في الوقت نفسه سيكون هناك طرد جماعي لمئات الآلاف من الناس سيكون لديك مئات الآلاف من الأشخاص الذين يتم احتجازهم كدروع بشرية داخل البلدة سيكون لديك هجوم كيميائي من شأنه أن يعرض عشرات الآلاف للخطر وإذا وقع كل ذلك في الوقت نفسه فسيكون كارثيا تقول مصادر مختلفة إن معركة الموصل قريبة جدا لكن أصواتا قليلة تتحدث عن خطة إجلاء المدنيين تشير التخمينات إلى وجود حوالي مليوني مدنيين في الموصل انقطعت أخبارهم منذ سنتين تقول آلة الإعلام الحربي العراقية إنهم ينتظرون بفارغ الصبر ساعة الصفر بينما يؤكد الواقع أن الصورة لن تكون بالألوان