ثاني هجوم على حسينية بأفغانستان خلال 24 ساعة

13/10/2016
هذا هو اليوم التالي للهجوم الذي استهدف مزارا شيعيا غرب العاصمة الأفغانية كابل عشية إحياء الأقلية الشيعية يوم عاشوراء تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم الذي خلف أكثر من ستة عشر قتيلا وعشرات الجرحى بعضهم في حالة الخطر ذهبت إلى المسجد لمراسم العزاء فدخل شخص يرتدي ملابس شرطة وبدأ بإطلاق النار في كل اتجاه كنت اركض دون وعي فأصيبت في رجلي وكان هناك كثير من القتلى والجرحى وخلال ما يقل عن أربع وعشرين ساعة كان هجوم مماثل يستهدف حسينية شيعية في مدينة مزار الشريف شمالي البلاد ويوقع أربعة عشر قتيلا وعشرات الجرحى بينما قالت الشرطة إنها أحبطت هجوما آخر في كابل ما جعل مراقبين للشأن الأفغاني يعبرون عن خشيتهم من جر البلاد إلى حرب طائفية وبالوكالة وأغلب الظن أن هذه الحوادث تقف وراءها يقف وراءها تقاطع المصالح بين بعض الدول وعن طريق بعض الجهات التي تجندها الاستخبارات التابعة لهذه الدول شغل أربعة مهاجمين قوات الشرطة والأمن الأفغانيين عدة ساعات إلى أن تمت السيطرة على الموقف بقتلهم وقد وقع الاشتباك في حيي معظم سكانه من الأقلية الشيعية وذكر أهلا كابل بالحرب الأهلية في تسعينيات القرن الماضي عندما قسمت العاصمة على أسس طائفية وعرقية يرى البعض في المراسم الشيعية المبالغ فيها قبل عاشوراء هذا العام استفزازا وتحديا للغالبية السنية والبعض الآخر يرى أن مثل هذه الهجمات لا تخدم إلا أجندة خارجية تريد جر البلاد إلى حرب طائفية تجتاح العالم الإسلامي بأسره سامر علاوي الجزيرة كابل