تعيين أنطونيو غوتيريس أمينا عاما للأمم المتحدة

13/10/2016
أنطونيو غوتيريس لتسلم أرفع منصب دبلوماسي دولي لم يكن سهلا لكنه لم يكن بالصعوبة التي توقعها كثيرون اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطوة الأخيرة لتعيين غوتيرس تاسع أمين عام للأمم المتحدة بعد ما توافق عليه غالبية أعضاء مجلس الأمن بسلاسة كما لم يفعلوا من قبل مع بعض ممن سبقوه لقد تم اختياري أمينا عاما من قبل جميع الدول الأعضاء ويجب أن أكون في خدمتها جميعا على نحو متساوي وبدون أي أجندة عدا ميثاق الأمم المتحدة خبرته الطويلة في التعامل مع أزمة اللاجئين ومهاراته القيادية وقدرته على التواصل وبناء الجسور ورؤيته لكيفية التعامل مع الأزمات الإنسانية المتصاعدة من أسباب اختياره وفقا للسفراء المتحدثين في الجلسة نتعهد بتقديم كل الدعم للسيد غوترس لمساعدته في تنفيذ مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة سيتولى غوتيريس منصبه في يناير المقبل في وقت تواجه فيه المنظمة الدولية صعوبات في حل أزمات دولية عاصفة تهدد الأمن والسلم الدوليين الذين وجدت لحفظهما كما سيقود المنظمة في ظل الانقسام الحاد بين الدول النافذة فيها في خضم الإنقسام بين الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالذات في الملف السوري وقع الاختيار على انطونيو غوتيريس بإجماع وهذا يعني أنهم وجدوا فيه الرجل الذي يمكن أن يستمع إلى إليهم ويحاول مساعدتهم للخروج من ورطة المواجهة الأمين العام الجديد جاء من بوابة أزمة اللاجئين التي ولدت من رحم أزمات وحروب دامية ورغم إقرار الجميع هنا بأن قدرة المنظمة مرهونة بأدوار ونفوذ الدول الأعضاء سيبقى الرهان على قدرات وخبرات غوتيريس التي يفتقر إليها الأمين العام الحالي مراد هاشم الجزيرة نيويورك