نشطاء البيئة بفنلندا يتظاهرون ضد قتل الذئاب

25/01/2016
لا يذكر إلا موصوما بإحدى 3 اللئم والغدر فهو حقيقة لم يكن بريئا في يوم من الأيام سواء من دم يوسف عليه السلام ومع ذلك وجد الذئب في فنلندا من يدافع عنه ضد حملة حكومية لاصطياده بهدف الحد من خطر على الغزلان الداجنة والمواطنين في القرى المجاورة للغابات مقاطعة لابلاند شمالي البلاد نتظاهر لأجل مستقبل الذئاب الفنلندية فقد بات وضعها سيء جدا في لابلاند بعد القضاء على آخر قطعانها فهي قد باتت تسير فرادة وإذا لم نتخذ إجراء سريعا فستبادر ذئب عن آخرها بحسب ناشطي حماية البيئة فإن تقنيات صيد الذئاب التي ترخص لها السلطات باتت متطورة جدا ولم تعد كثافة الأشجار والثلوج في البراري تحميها من جشع الصيادين الذين باتوا يتعقبونها بطائرات الهليكوبتر والعربات المخصصة للسير على الثلوج الأمر الذي يبرره من يعتبرون أنفسهم متضررين من الذئاب من حقنا أن نصطاد الذئاب إذا ما تزايدت أعدادها وإلا فإن فتكها بالغزلان سيكون فادحا أما إذا كانت إعدادها قليلة فإن أضرارها ستكون قليلة أيضا تجدر الإشارة إلى أن التقديرات الرسمية لأعداد الغزلان في فنلندا تشير إلى وجود مائتين وسبعة آلاف منها في مقاطعة لابلاند وحدها بينما تقدر أعداد ذئاب هناك بمائتين وخمسة وأربعين فقط تعيش مطاردة في البراري وتعاني مع ذلك من سوء السمعة