إندونيسي مصاب بشلل نصفي يبتكر ذراعا آلية

24/01/2016
أي سومر دانه صاحب ورشة حدادة متواضعة في مدينة كرنكسين في جزيرة بالي الإندونيسية عانا قبل ستة أشهر من جلطة في الدماغ شلت على إثرها ذراعه وفقد القدرة على العمل لكن حاجة لإعالة أسرته دفعته لاستثمار مهارته التقنية التي تعلمها في إحدى المدارس مهنية وابتكار جهاز يعينه على الحركة والعودة إلى مزاولة عمله ويقول سومر دانة إن فكرة تقوم على الاستفادة من موجات الدماغ في توليد طاقة حركية عندما آخذ هذا الدواء فلا أستطيع أن أقول هي دماغي يصدق أن الدواء حلو المذاق رغم مرارتها وعندما أكذب عليه أشحطه الجهاز على رأسي وتومض مصابيح اليد وهذا يعني أنه يأخذ إشارة من دماغي ومن ثم تنتقل هذه الطاقة إلى جهاز محول يعمل زر تشغيل الجهاز مربوط ببطارية تشغل محركا لتفعيل ذراع استخدمت سومر قطع معدنية من ورشته لصناعة جهازه وقال إن فكرته غير معقدة وتعتمد على التفكير فقط وعلى الرغم من أن ابتكاره لا يستند إلى أي أساس علمي فإنه يأمل أن يحفز اختراعه المصابين بالشلل الذين لا يستطيعون المشي ويعزز رغبتهم في الحياة لأن الحياة الصعبة والاستسلام سهل وقد اجتذب سومر اهتمام الصحف المحلية التي أطلق بعضها عليه لقب الرجل الحديدي الذي تغلب على إعاقته وفق محللين لإعالة أسرته