قتلى لتنظيم الدولة والجيش العراقي شرقي الرمادي

17/01/2016
على أطراف حي السجارية شرقي مدينة الرمادي تدور رحى مواجهات ضارية بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية وفقا لمصادر عسكرية تتحدث المصادر عن مقتل وإصابة عشرات من القوات الحكومية وتنظيم الدولة في المعارك التي اندلعت أمس بعد محاولة قوات من الجيش والحشد العشائري دخول منطقة السجارية أحد أكبر معاقل التنظيم والقريبة من نهر الفرات حيث هاجمت قوات الجيش والشرطة الاتحادية والحشد العشائري السجارية وجويدة والمضيق من ثلاثة محاور حسبما أفادت مصادر الجيش العراقي وقصفتها بالمدفعية وراجمات الصواريخ لأكثر من أربع وعشرين ساعة بينما قصفت مقاتلات التحالف الدولية مواقع التنظيمي في مناطق مختلفة من الرمادي أحرزت القوات الحكومية تقدما كما تقول وأجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه جزيرة الخالدية على الضفة الأخرى من نهر الفرات وهي بذلك تسعى للسيطرة على الطريق الرابط بين الرمادي وقاعدة الحبانية الجوية في الجهة الشرقية وسط تلك المواجهة المحتدمة تغيب الصورة الكاملة عن أوضاع المدنيين المحاصرين داخل الأحياء الشرقية للرمادي بسبب القتال وتمكن عدد محدود من العائلات من الخروج وفي الوقت الذي تتحدث فيه مصادر الجيش العراقي عن تقدم قواتها شرقي الرمادي ثمة مواجهة أخرى تدور في المناطق الشمالية من المدينة ووفقا لوكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة فقد تمكن مسلحو التنظيم من السيطرة على سبع ثكنات للجيش في منطقتي البوريشة والبو كنعان شمال غربي الرمادي كما اشتبك مسلحو التنظيم وفقا للمصدر ذاته مع القوات الحكومية والمليشيات المساندة لها في مناطق زوبع والهيتاويين جنوب غربي بغداد وفي حديثة غربي محافظة الأنبار نشرت وزارة الدفاع العراقية تسجيلا مصورا يظهر آليات مدمرة قالت إنها تابعة لتنظيم الدولة خسرها خلال هجومه على منطقة الخسفة التي استعادتها قوات الجيش والحشد العشائري بعد مواجهات دامية