وقفة احتجاجية لمعارضين للاتفاق النووي الإيراني في واشنطن

09/09/2015
في ظلال قبة الكونغرس ارتفعت أعلام مؤيدة لإسرائيل وأصوات معارضة للاتفاق النووي مع إيران هذه الوقفة الاحتجاجية قادها نجم المرحلة في الحزب الجمهوري دولند رجل الأعمال الذي يتصدر السباق للحصول على ترشيح الحزب له لانتخابات الرئاسة المقبلة رامب واصف إدارة أوباما بالغباء والاتفاق النووية بأنه أسوأ صفقة على الإطلاق أنا اعقد الصفقات منذ زمن طويل وقد أضربت عددا كبيرا من الصفقات الرائعة فهذا ما أقوم به ولكني لم أرى في حياتي على الإطلاق اتفاقا جرى التفاوض بشأنه بالإعدام الكفاءة كالتي طبعات اتفاقا مع إيران مع بلوغ التأييد الديمقراطية في الكونغرس حدا يكفل تجاوز معارضة الجمهوريين للاتفاق النووي مع إيران فإن أصوات الاعتراض مهما ارتفعت لم تعد تثير قلق البيت الأبيض الذ أصبح واثقا بقدرته على تطبيق بنود الاتفاق فإدارة الرئيس باراك أوباما تمكنت من الحصول على تأييد من أكثر من أربعين عضوا في مجلس الشيوخ عدد قد يحرم الجمهوريين حتى من التصويت على الاتفاق النووي كما حصلت الإدارة على تأييد من وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون والطامحة لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لها لانتخابات الرئاسة كلينتون تعهدت في حال فوزها في الانتخابات بالالتزام بالاتفاق النووي الآن لدينا اتفاق شامل بشأن برنامج إيران النووي هل هو الاتفاق المثالي بالطبع لا فالاتفاقات المشابهة لا تكن مثالية ولكن هل هو الاتفاق المتين نعم انه كذلك ولا ينبغي علينا على الإطلاق أن نرفضه وبحكم التأييد السياسي والشعبي الذي أصبح يحظى به الاتفاق النووي مع إيران تقول أوساط في الحزب الجمهوري إنه قد يعدل عن طرحه للتصويت في الكونغرس