جدل بشأن مشروع قانون الحرس الوطني العراقي

08/09/2015
بهمة عالية يتدرب هؤلاء المتطوعون من أبناء محافظة الأنبار هنا في قاعدة الحبانية بإشراف مدربين أميركيين مع انتهاء التدريب يتسلم المتطوعون هذه الأسلحة والمعدات الأمريكية يقول محافظ الأنبار إن هؤلاء سيكونون نواة لمشروع الحرس الوطني نحن ساعين ومع الحكومة المركزية ومع قوات التحالف الى دعم هذا الجهد الكبير وتحويل هذه هؤلاء المتطوعين إلى مؤسسة عسكرية وفي مكان غير بعيد ما تزال المحافظة تشهد مواجهات دامية بين تنظيم الدولة والقوات العراقية المدعومة بالحشد الشعبي ويرفض كثير من أبناء المحافظة وجود الحاشد في مناطقهم سواء الآن أو مستقبلا ويعتقدون أن تشكيل حرس وطني سيساهم في إخراج هذه الجماعات التي أدى وجودها وما نسب إليها من أحداث مروعة إلى تصاعد النبرة الطائفية كثيرا في البلاد مرة أخرى التخوف من عدم إعطاء الأسلحة والأعتدة وتدريب لأن فعلا إنعدام الثقة جعل العراق يدخل في مفهوم ويبلغ بداية وليس نهاية جدلية القانون ستكون حاضرة في جلسة مرتقبة للبرلمان للتصويت عليه ويجيز القانون تشكيل قوات من أبناء كل محافظة حصرا للدفاع عنها وهو ما ترفضه بعض الكتل وتقول إنه قانون لتقسيم العراق سواء أقر هذا القانون أم لم يقر بأنه سيكون مثار جدل وخلاف كبيرين بينما يرى فيه حلا لازمة راهنة كبيرة ومعقدة ومن يعتقد أنه سيكون سببا بأزمات كثيرة مقبلة قد يكون إحداها تعريض وحدة هذه البلاد