انتهاكات بحق صحفيين وناشطين إعلاميين باليمن

05/09/2015
توزعت الانتهاكات المسجلة وهي إحدى وستون خلال الشهر الماضي وحده ما بين حالات قتل وإصابة واعتقال وتهديد واقتحام منازل وحجب مواقع وإيقاف الصحف عن الصدور مثل يوميتي الأولى والشارع وأفاد المركز بأن حالات الاختطاف والاعتقال في حق الصحفيين تقدر بالعشرات هؤلاء الصحفيون والناشطون لا يعلموا أهلهم شيئا عن مصيرهم حتى الآن وأورد التقرير اسم كل واحد منهم مروضو عدد الانتهاكات هي سبعة عشرة فهو حالة تهديد اضيف إليها اقتحام مؤسسات ومنازل وحالة قطف واحدة وحالة إصابة واحدة المسؤولون الأوائل عن الاعتداءات وفق مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي هم أفراد مليشيا الحوثي وجماعات موالية لها من أنصار الرئيس المخلوع بنسبة خمسة وثمانين بالمائة ونسب اثنا عشرة بالمائة من الانتهاكات إلى مسلحين مجهولين وواحد بالمائة إلى الحكومة الشرعية وينانت أمانة العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون في سبتمبر ألفين وأربعة عشر الحظ الأوفر من انتهاكات إثنين وخمسين بالمائة تلتها محافظة ذمار بنسبة تسعة عشرة بالمائة ومن بعدهما محافظة تعز وعدن