مقتل وحيد البلعوس أحد مشايخ الدروز المعارضين للنظام

04/09/2015
في عملية جديدة تعيد إلى الأذهان طريقة انتقام النظام السوري من معارضيه قتل الشيخ وحيد البلعوس مع عدد من مرافقيه وضع عبوة ناسفة في سيارته بمدينة السويداء جنوبي سوريا التي يسيطر عليها النظام انفجاران متزامنان وقع في منطقة ظهر الجبل والمستشفى الوطني أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح عشرات حسب ما أوردت وسائل إعلام النظام مصادر محلية من داخل المدينة تحدثت عن هجوم موالين للشيخ البلعوس على الفروع الأمنية داخل المحافظة في خضم توتر اضطراب هو الأول من نوعه خلال الأحداث التي تشهدها سوريا منذ أربعة أعوام محافظة السويداء معقل طائفة الموحدين الدروز في سوريا تعتبر حاضنة رخوة للنظام السوري فشيخ وحيد البلوز الذي عرف عنه معارضته لنظام الحكم الاستبدادي إضافة إلى معارضته الشديدة لتصرف رؤساء الفروع الأمنية وتحكمها في مدينة السويداء كان له دور كبير في حصر الخدمة الإلزامية العسكرية بأبناء السويداء داخل محافظتهم كما منع قوات النظام من سحب السلاح الثقيل من المدينة باعتباره ضرورة للدفاع عنها ويأتي مقتل البلعوس بعد أيام مظاهرات واعتصامات طالبت بإسقاط المحافظ واستئصال الفساد وتحسين الوضع المعيشي رد عليها النظام بقطع خدمة الإنترنت عن المحافظة وتوجيه رسائل تتضمن وقف هذه المظاهرات