عـاجـل: وزارة الصحة الإسرائيلية: 10 وفيات بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع عدد الوفيات إلى 74 والإصابات إلى 9519

عقيلة عاصفي تفوز بجائزة نانسين لتعليم الفتيات

30/09/2015
بعد عقود من الكد والكفاح ها هي عقيله عاصفي طريقها إلى جنيف لتحظى بالتكريم بمناسبة فوزه بجائزة نانسين للاجئين كرست عقودا من عمرها لتعليم الفتيات الأفغانيات في مخيم إيكو تشاندان للاجئين الأفغان في شمال باكستان وصفتها الأمم المتحدة وصفها مسؤولون باكستانيون بالمثابرة والجسوره نحن فخورون بأن كعلم فيما يزيد عن ألف فتاة وإن شاء الله سيعيدنا إلى أفغانستان وتعلم كل منهم ألف أخريات على الأقل قلة الإمكانات وكثرة القيود في المجتمع الأفغاني المحافظ وغياب سلطة الدولة لم تقف عائقا في طريق إيصال رسالاتها متحدية كل الصعاب خيمتها التي بدأت التعليم فيها عام اثنين وتسعين تحولت إلى مبنى دراسي بكل ما تحمله الكلمة من معنى وقد تمكنت من إيصال رسالتها إلى بنات جنسها وإلى الجميع ساءني كثيرا أنه لا يسمح بتعليم الفتيات في المخيمات وقناعة أنه يتعين وتعليم البنات والبنين على حد سواء لهذا بدأت تعليم البنات لأول مرة في المخيمات عقيلة عاصفي أدركت على ما يبدو علة مجتمعها الأفغاني فركزت على تعليم الفتيات انطلاقا من القول الأم مدرسة إذا أعددتها أعدت شعبا طيب الأعراق حوالي مليون ونصف مليون أفغانية نصفهم تقريبا من الأطفال مازالوا يقيمون في مخيمات اللجوء في باكستان حوالي ثمانين في المائة من الأطفال خارج المدارس حاليا الإنفاق على التعليم يساعد على الاستقرار وإنهاء الصراعات وتقرير مصير البلاد حسب ما يرى مختصون تثقيف الفتيات يعني تثقيف جيل بأكمله أحمد بركات الجزيرة إسلام أباد