معاناة آلاف اللاجئين السوريين بجزيرة كوس اليونانية

03/09/2015
وصل السيل الزبى ولم تبق لهم سي وحناجرهم للمطالبة بالخارطة الجهة التي تعني عند اللاجئين السوريين الوثائق التي تمنحها الشرطة اليونانية للخروج من جزيرة كوس حيث تحول مقامهم فيها إلى كابوس لا يقل رعبا عن كابوس الوصول إليها عبر البحر المتوسط شك وانتظار وارتجال في إجراءات منح يرخص للسماح لهم بالعبور إلى البر وتحديدا إلى العاصمة أثينا ف الحسكة بعد ثمانية أيام من وصولهم منحتهم السلطات اليونانية وثائق العبور حل مؤقتة يقولون إنه لن ينسي هما عاشوا في هذه الجزيرة من معانا قلت زاد وافتقار للمرافق الصحية ونفاد لكل مدخراتهم التي وزعت بين عصابات التهريب ومصاريف الإقامة في الجزيرة ذلك مسار سيفرض أيضا على كان ياوار أجانا اللاجئ السوري الذي يفضل الآن محو ذكريات العبور من ذهنه ليلة سوداء خفف من هولها خفر السواحل اليونانية الذي أنقذته برفقة 40 لاجئ آخرين خدعتهم عصابات التهريب حينها أجبرتهم على ركوب زورق مطاطي كادت أن تغمره المياه هنا لا تنتهي معاناة هؤلاء بعد مخاطر العبور اللحظة انتظار طويلة في جزيرة لا تكيلوا المديح واستعداد لرحلة أخرى يجهلونها متى ستكون وأين ستنتهي أيمن الزبير الجزيرة من جزيرة كوس اليونانية