قفزة في إنتاج وتصدير التمور لدعم الاقتصاد الفلسطيني

03/09/2015
في مساحة تزيد عن خمسين ألف دونم من في منطقة أريحا والأغوار الفلسطينية تضم 230 ألف نخلة يعمل أكثر من 400 المزارعين الفلسطينيين على قطاف ما يزيد عن أربعة آلاف طن من تمر المجول نسبة الإنتاج من هذه التمر ارتفعت بأكثر من خمسة وعشرين في المائة ين مقارنة بالعام السابق ورغم البطء في توفير احتياجات المزارعين تمكن بعض المستثمرين الفلسطينيين من إنشاء مصانع تعمل بوسائل تقنية عالية الجودة لتعبئة وتغليف ما يقرب من ألف طن سنويا من التمور تصدروا لاحقا لكن عراقيل تؤخر التصدير عبر الموانئ الإسرائيلية مسببة أضرارا اقتصادية ولتعزيز الإنتاج والتصدير حصل المزارعون من الحكومة التركية أخيرا على إعفاء جمركي ألف طن سنويا من إنتاجيتهم للمجول بطلب من الحكومة الفلسطينية سعي سلطات الاحتلال الإسرائيلية لضرب بموسم التمور ووضع عراقيل في طريق لتصديره وإغراق السوق الفلسطينية بتمور المستوطنات كما يقول الفلسطينيون يتطلب جهودا جبارة لتنظيم إنتاج ما يشكل نصف الصادرات الزراعية الفلسطينية وتسويقه سمير أبو شمالة الجزيرة أريحا فلسطين