قتلى لمليشيا الحوثي وقوات صالح في مأرب

24/09/2015
كثفت دبابات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف صبيحة يوم العيد وتيرة قصفها لمواقع الحوثيين وقوات صالح ودارت اشتباكات عنيفة في هذه المنطقة القريبة من سد مأرب التاريخي اختار اللواء عبد الرب الشدادي قائد المنطقة العسكرية الثالثة أن يكون مع جنوده في الخطوط الأمامية للقتال مأرب يعني محررة يعني يبقى يعني 10% من مأرب تحت سيطرة الحوثيين والمتمردين ومن معهم وبالتالي هذه العشر إنشاء الله في المياه سوف تحرر غريبا بإذن الله هؤلاء الجنود الذين ينتمون لمختلف المحافظات اليمنية تركوا عائلاتهم وانضموا لقوات الجيش والمقاومة البعض منهم رافض الظهور أمام الكاميرا خشية استهداف الحوثيين لعائلاتهم في المحافظات التي لازالوا يسيطرون عليها تركنا أهلنا وديارنا وأولادنا في هذا اليوم المبارك اليوم العظيم الذي عظمة الله سبحانه وتعالى لأجل شيء هو أعظم من ذلك ألا وهو الدفاع عن الحرية والكرامة والدفاع عن الوطن استطاعت قوات المقاومة والجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف من إحراز تقدم ملحوظ على الأرض مكنها من السيطرة الكاملة على تلة الدفاع وتقدمت باتجاه تلتي البث وماهر في طريقها لتمشيط جميع التلال في المنطقة الغربية لمحافظة لا وجود لمظاهر الاحتفال بالعيد المعتادة هنا فهؤلاء الجنود من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يؤكدون أن روح العيد لديهم تكمن في صمودهم في جبهات القتال وأن الفرحة الحقيقية ستكون في تحقيقهم الانتصار سمير النمري الجزيرة مأرب