ارتفاع أسعار الأضاحي بغزة

23/09/2015
يقترب عيد الأضحى وترتسم الفرحة على خجل في قطاع غزة لتكسر جمود حياة المواطنين المثقلة بظروف اقتصادية ومعيشية صعبة وتتجلى الاستعدادات لاستقبال العيد باكتظاظ الأسواق وانتشار باعة الماشية في الأسواق الشعبية والمناطق القريبة من مزارع المواشي رغم شكوى المواطنين من غلاء أسعارها وتقابل شكوى المواطنين من أسعار الأضاحي التي ارتفعت بنحو عشرين في المائة بشكوى وتجار المواشي من تراجع إقبال المواطنين على شراء مما يعني كساد الموسم الأساسي الذي يعتمدون عليه في إنعاش تجارتهم ويعزو المختصون بالشأن الاقتصادي في قطاع غزة أسباب هذا الارتفاع الكبير في أسعار الأضاحي إلى فرض السلطات المختصة في غزة ضريبة جديدة واستمرار حصار سلطات الإحتلال للقطاع رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانيها ارتفاع أسعار اللحوم خلال الأشهر السابقة نتيجة لفرض رسوم على اذنات إسترادا كافة الواردات إلى قطاع غزة بالإضافة إلى تزامن عيد الأضحى مع العديد من الأعياد اليهودية وإغلاق معبر كرم أبو سالم المتكررة هذه هي الأضاحي التي كان ينتظر المواطنون في غزة شراءها لتكتمل فرحة العيد إلا أنها أصبحت عبئا لا يقوى الغالبية على ثمنها فكما يقول المثل العين بصيرة واليد قصيرة إلا لما الاستطاعة إليها سبيلا هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة