مؤسسات خيرية تطلق مشروع "الأضحية الذكية"

22/09/2015
الاضحية الذكية هذا ما أطلقه القائمون على المشروع والذين يسعون فيه لإيصال لحوم الأضاحي إلى مناطق النزاعات وتعاني تلك المناطق بدورها من وضع خاص حيث ينقطع فيها التيار الكهربائي وتفتقر إلى أماكن مناسبة لتخزين المواد الغذائية وينذر فيها وقود الطهي إضافة إلى وجود القصف وحالة عدم الاستقرار وتقوم الفكرة على ذبح لحوم الأضاحي ضمن الزمن الشرعي وطبخها وتعليبها في دول كأستراليا والبرازيل التي تتوفر فيها الصناعات الغذائية المناسبة وضوابط الحفر سليمة إضافة إلى الكلفة الاقتصادية مقبولة وتعلب اللحم بعض طبخها بحيث تصل مدة صلاحيتها إلى أربع سنوات دون الحاجة إلى وضعها في برادات كما يمكن للنازحين نقلها من مكان إلى آخر في حال تعرضهم للقصف تكليف الأضحية الواحدة حسب القائمين على المشروع حوالي مائتي دولار شاملة للتعليب والشحن وتقسم الأضحية الواحدة إلى 36 علبة تسجيل كل علبتين نحو نصف كيلوغرام من اللحم المطبوخ والمحفوظ وتطعم كل علبة حوالي أربعة أفراد وبهذا الأسلوب استطاع القائمون على المشروع الذي تتعاون فيه عدة مؤسسات خيرية حول العالم إيصال الحكومي لمناطق النزاع كسوريا واستطاعوا تطوير مشروعهم يشمل كذلك الدول التي نزح إليها اللاجئون السوريون كالعراق كما تمكنوا من تجاوز معوقات كثيرة تمنع المحتاجين من الاستفادة من الأضاحي في مثل هذه الظروف